الحياة في الهيئة العامة للأوقاف

ثقافتنا في "أوقاف"

كركيزة أساسية للتميز المؤسسي، تعنى الهيئة العامة للأوقاف بالعنصر البشري بالدرجة الأولى، فرأس المال البشري يعتبر العامل الرئيس لتحقيق رؤيتنا و الوصول الى تطلعاتنا المستقبلية، كما نولي جل اهتمامنا لتنمية و تدعيم خبرات ومهارات كوادرنا الوطنية للوصول إلى أعلى مستويات التميز و النمو من خلال عدد من البرامج التطويرية و المشتملة على برامج تدريبية محلية و دولية و برامج على رأس العمل، كما أن نعمل بشكل دؤوب على تعزيز التوازن وتحقيق الرفاه من خلال عدد من السياسات و المزايا التي من دورها خلق التوازن المنشود بين حياة الموظفين الشخصية والمهنية.

الاستثمار الواعد

لا ننظر للبرامج التدريبية وتحسين الثقافة كمهمة كمالية، بل نتعامل معها كاستثمار نصنع ونطوّر من خلاله كفاءات وطنية وقيادية تنهض بالوطن وتحقق رسالة هيئتنا من خلال عدد من البرامج:

  • "واعد"
    • من خلال برنامج واعد تهدف الهيئة إلى تهيئة الموظفين البارعين والواعدين ممن يمتلكون القدرات الشخصية والمهنية العالية من حديثي التخرّج وممتن التحقوا بالعمل لدينا بالمستويات الاحترافية في السلم الوظيفي.
  • "قيادي"
    • ضمن سياسات التعاقب الوظيفية في هيئتنا، أطلقنا برنامج قيادي والذي نستثمر من خلاله في الكفاءات الوطنية لنجعل منهم رافدًا مستمرًا ومستدامًا، كما تقوم الادارة العامة للموارد البشرية بالتعاون مع الإدارات الأخرى بتصميم برامج تطويرية محددة تشمل برامج تدريبية محلية ودولية على المهارات الشخصية والقيادية، بالإضافة الى التدريب على رأس العمل او ما يعرف “Coaching”

الدعم التعليمي

نشجّع موظفينا السعوديين على التطوير والتعلّم المستمر، واستمرار مسيرتهم التعليمية في الدراسات العليا والحصول على الشهادات المهنية المتخصصة بهدف رفع جودة منسوبينا وتميّز مخرجاتنا.