الهيئة العامة للأوقاف تطلق منصة وقفي

2020-04-27T14:30:57
الصورة
aaaaaaaaa

أطلقت الهيئة العامة للأوقاف اليوم الاثنين 4 رمضان 1441 هـ منصة التمويل الجماعي "وقفي"، والتي تهدف إلى إشراك المجتمع في تمويل المشاريع الوقفية والتنموية عبر منصة رقمية موثوقة تربط بين الجمعيات الأهلية والواقفين من أفراد ومؤسسات وجهات مانحة.

وتعد المنصة إحدى مبادرات التحول الرقمي للهيئة العامة للأوقاف الهادفة لتسهيل عملية المساهمة في الوقف من قبل الأفراد والجهات المانحة لتفعيل دور الأوقاف ومساهماتها التنموية وتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 في رفع مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي ليصل إلى 5٪.

وتستهدف منصة وقفي أن تكون بوابة للراغبين في المنح والوصول إلى احتياجات المجتمع من خلال المنتجات الوقفية والمشاريع التنموية التي سيتم عرضها على المنصة، وستكون الهيئة إحدى الجهات الداعمة لهذه المشاريع من خلال مصارف الأوقاف مع الجهات المانحة والمسؤولية الاجتماعية في دعم المشاريع المعروضة على المنصة وإتاحة الفرصة للمساهمة الجزئية أو الكلية في دعم المشاريع، كما أنها تمكّن الجمعيات الأهلية من عرض مشاريعها الوقفية والتنموية وفق معايير محددة، وستعزز مفهوم الابتكار في المنتجات الوقفية والتنموية لدى الجمعيات الأهلية، وسيتم التركيز على المستفيدين الأشد حاجة في جميع مناطق المملكة من ذوي الدخل المحدود، والأرامل، والمطلقات، وذوي الاعاقة، والمرضى، والأسر المنتجة والمتضررين من جائحة كورونا وغيرهم؛ كمرحلة أولى.

وقد عرضت المنصة حزمة من المشاريع في مجالات متنوعة منها المنتجات الوقفية ومشاريع الرعاية الصحية، والمشاريع الإغاثية، وضيوف الرحمن، والمشاريع التعليمية، ومشاريع تنمية المجتمع، ومشاريع جائحة كورونا؛ ومشاريع الصندوق المجتمعي، وتتضمن المنصة مسارات متنوعة منها: مسار المنتجات الوقفية، مسار البرامج التنموية، مسار المصارف الوقفية، مسار الزكاة، مسار المشاريع الموسمية.

وقد صرح معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي بأن هذا المشروع يرتبط بالسياسة المالية للقطاع غير الربحي، والتي تتطلب تنوّع مصادر الدخل وزيادة كفاءة الإنفاق وتعزيز دور الأوقاف في تحقيق الاستدامة المالية للقطاع غير الربحي لتحقيق الدور المأمول من القطاع في رؤية المملكة 2030، والتي جعلت من القطاع غير الربحي أحد المرتكزات التنموية التي يُعوّل عليها في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتلبية الاحتياجات التنموية.

 

وأشار الراجحي إلى أن منصة وقفي ستكون بوابة رئيسية للراغبين في الوقف من خلال تأسيس حساب وقفي لكل عميل بحيث تستهدف الهيئة ضمن استراتيجيتها نمو الأوقاف وجلب واقفين جدد مما سيعزز من تحقيق أثر أعمق لمصارف لأوقاف.

من جهته أكد محافظ الهيئة العامة للأوقاف الأستاذ عماد بن صالح الخراشي بأن استراتيجية الهيئة العامة للأوقاف تقوم على عدة مرتكزات رئيسية منها: تنمية قطاع الأوقاف، وتنويع مصادر الدخل، وتطوير مصارف الأوقاف، وأن هذه المنصة هي أحد برامج التحول الرقمي للأوقاف والقطاع غير الربحي الذي تعمل الهيئة عليه في الوقت الحالي، وأنها ستكون هي المحرك الرئيس في إيجاد الشراكة والتفاعل بين مختلف مكونات المجتمع والقطاعات ذات العلاقة من شركاء التمويل وشركاء التنفيذ للإسهام في تطوير القطاع الوقفي وبناء منظومة منتجات متنوعة ومبتكرة يكون لها أثرها في الوصول للمستهدفات التنموية التي تساهم في تعزيز الأمن الاجتماعي والازدهار الاقتصادي للمملكة في ظل قيادة حكيمة وداعمة، موجهاً دعوته للأفراد والجهات الحكومية والجهات الوقفية والقطاع الخاص بكل مكوناته للمبادرة والمساهمة في هذه المنصة.

إقرأ أيضاً

30 أغسطس 2020

أعلنت الهيئة العامة للأوقاف اليوم الأحد 11 محرم 1442هـ عن تقديمها 20 منحة دراسية في برنامج ماجستير إدارة واقتصاديات الأوقاف...

وقعت الهيئة العامة للأوقاف يوم الثلاثاء 2 ذو القعدة 1441هـ اتفاقية إطارية مع شركة علم لأمن المعلومات تهدف إلى الاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي...

الرياض- 18 يونيو 2020

        عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف اجتماعه الدوري العاشر برئاسة معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس...

الرياض- 28 مايو 2020

أطلقت الهيئة العامة للأوقاف ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، اليوم الخميس الموافق 1441/10/5هـ مبادرة عمارة المساجد، والتي تهدف إلى...