مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف يعقد اجتماعه الخامس

2019-07-15T15:55:59
الصورة
مجلس الادارة

الرياض- 15 يوليو 2019
عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف اجتماعه الدوري الخامس اليوم الاثنين 12 ذو القعدة 1440هـ الموافق 15 يوليو 2019 في مقر الهيئة في مدينة الرياض، حيث استعرض المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، من أبرزها خطة تنويع المحافظ الاستثمارية للهيئة وبحث أفضل السبل لزيادة عوائدها. 
بدأ الاجتماع بمباركة للجهود المبذولة من قبل جميع القطاعات ذات العلاقة والتي تمخضت عن تحقيق المملكة لعضوية مجموعة العمل المالي (فاتف)، والتي تؤكد مكانة المملكة ووضعها الاقتصادي الذي مكنها من هذا الإنجاز، مؤكداً سعي الهيئة الحثيث والمتواصل في مكافحة الإرهاب وغسل الأموال من خلال سنّ القوانين والأنظمة الرقابية التي تضمن خلو القطاع غير الربحي عموماً والأوقاف خصوصاً من أي تعاملات مالية مشبوهة.
كما ثمّن المجلس المبادرة التي أطلقتها الهيئة العامة للأوقاف من أجل ترميم وتطوير الأوقاف والمساجد التاريخية والأربطة العتيقة في منطقة جدة التاريخية، والتي خُصص لها مبلغ 100 مليون ريال؛ مواكبةً للدعم السخي الذي تبرع به سمو ولي العهد، والذي يهدف إلى المحافظة على المكتسبات الأثرية في المملكة، بالإضافة إلى خلق فرص ٍ استثمارية لتحسين عوائد الأوقاف في المنطقة.
كما ثمّن المجلس نتائج توقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة العامة للأوقاف والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والتي تم الإعلان من خلالها عن رعاية عددٍ من المشاريع التي تخدم ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار بمبلغ تجاوز 200 مليون ريال، سعياً من الهيئة في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 الرامية إلى رفع الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن إلى 30 مليون سنوياً في 2030، بالإضافة إلى تنفيذ شروط الواقفين عبر مشاريع تضمن استدامة وتنمية الأوقاف، وتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتحسين تجربة الضيف وإثرائها.

وأشاد المجلس بنتائج أعمال شركة أوقاف للاستثمار "الذراع الاستثماري للهيئة العامة للأوقاف" المتمثلة بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة الأهلي المالية بهدف إنشاء صندوق عقاري فندقي في المدينة المنورة، إضافةً إلى إعلانها عن عدد من الفرص الاستثمارية في مختلف مناطق المملكة؛ سعياً منها في تحصيل أفضل العوائد للأوقاف التي تقع تحت نظارة الهيئة، وإتاحة الفرصة لاستثمار المواقع لتحقيق أفضل العوائد.
وصرّح الأستاذ عماد بن صالح الخراشي محافظ الهيئة العامة للأوقاف نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة بأن المجلس استعرض توجهات شركة أوقاف الاستثمارية في مجال الاستثمار والتي تهدف لتنويع المحافظ الاستثمارية للأوقاف في المرحلة القادمة لتشمل مجالات متعددة وذات أثر اقتصادي عميق، مع التركيز على زيادة العائد على الاستثمار وتنوعه وفق ضوابط ومعايير تسهم في التخفيف من المخاطر، وتحقق نمواً في المحفظة الاستثمارية وتزيد من عوائدها، وعقد عدد من الشراكات مع عدد من القطاعات الحكومية والقطاع الخاص للوصول إلى أفضل الفرص الاستثمارية التي تحقق الغبطة والمصلحة للأوقاف، والعمل على طرح حزمة من المنتجات الاستثمارية المتنوعة، وتفعيل أصول الأوقاف، مما يكفل رفع نسبة العوائد الاستثمارية وتنفيذ شروط الواقفين وفق ما نصّ عليه الواقف.
وبيّن الخراشي أن المجلس أكد على أهمية العمل على المبادرات المعتمدة وفق استراتيجية الهيئة العامة للأوقاف والمؤشرات المحددة لها، والمتضمنة عددا من المستهدفات التي تم اعتمادها لتحقيق التطلعات المأمولة في تطوير خدمات الأوقاف المقدمة للمستفيدين وفق أفضل الممارسات في هذا المجال ووفق تطلعات قيادتنا الرشيدة حفظها الله.
 

إقرأ أيضاً

وقعت الهيئة العامة للأوقاف عبر ذراعها الاستثماري (شركة أوقاف للاستثمار) مذكرة تفاهم مع شركة الأهلي المالية تهدف إلى إنشاء صندوق عقاري فندقي في قطاع...

المملكة العربية السعودية عضو في مجموعة العمل المالي (فاتف) 
محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي: العضوية ستعزز مكانة المملكة الدولية وتبرز جهودها في مجال مكافحة...

حصول المملكة على العضوية في مجموعة العمل المالي (فاتف)

وافق الاجتماع العام لمجموعة العمل المالي (فاتف) الذي اختتم أعماله اليوم الجمعة 21/6/2019م في مدينة...

قام محافظ الهيئة العامة للأوقاف الأستاذ عماد بن صالح الخراشي بزيارة لعدد من المشاريع والمبادرات التي تبنتها الهيئة ورعتها بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون...